الدورة العادية الثانية للمجلس الشعبي الولائي :

 

1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15

   إفتتحت صبيحة اليوم الأربعاء11 جويلية 2018 على مستوى قاعة المداولات للمجلس الشعبي الولائي أشغال الدورة العادية الثانية للمجلس الشعبي الولائي بحضور السيد والي الولاية ،رئيس المجلس  الشعبي الولائي ، السيد الأمين العام للولاية،السادة نواب البرلمان، ممثلي السلطات الأمنية للولاية ،السيدات والسادة / أعضاء الجهاز التنفيذي للولاية  ، رؤساء الدوائر، رؤساء المجالس الشعبية البلدية ، أعضاء المجلس الشعبي الولائي ، حيث تناول  جدول أعمال الدورة النقاط التالية :

       - دراسة ومناقشة والمصادقة على الميزانية الإضافية لسنة 2018.

       - دراسة ومناقشة ملف التجارة .

       - المصادقة على مداولات مختلفة.

 

   افتتحت أشغال هذه الجلسة من طرف السيد/ رئيس المجلس الشعبي الولائي ، مرحبا بالسادة الحضور ، مثمنا من خلالها المجهودات المبذولة من طرف السيد والي الولاية ، لاسيما الخرجات الميدانية التفقدية التي يقوم بها ومتابعة المسار التنموي والتي تهدف في الأساس إلى دفع عجلة التنمية بالولاية وكذا تحقيق متطلبات المواطنين ،كما تطرق إلى أهم المشاريع المسجلة للولاية لاسيما مشروع إنجاز سوق الخضر والفواكه ببوراشد وأهميته الإقتصادية للبلاد.

1 | 2 | 3 | 4 | 5

   ليعطي بعد ذلك الكلمة إلى السيد مدير الإدارة المحلية لعرض مشروع الميزانية الإضافية لسنة 2018 والذي أشار بدوره إلى الحرص الشديد للسيد والي الولاية على كيفية إعداد الميزانية من حيث عقلنة وترشيد النفقات العمومية وكذا الحرص على التحكم وضبط الموازنة تفاديا للإختلالات المالية بغية السير الحسن للمرفق العمومي مع أهمية تثمين الموارد المحلية لتحقيق قيمة مضافة للتسيير الحكيم للنفقات وبعدها تم عرض حصيلة الحساب الإداري لسنة المالية 2018 ،مشروع الميزانية الإضافية 2018 ونفقات مشروع الميزانية الإضافية 2018.

1 | 2 | 3 | 4

    وبعد ذلك تم إعطاء الكلمة للسيد والي الولاية الذي أشاد فيها بالجهود المبذولة بمعية السادة/ المدراء ، رؤساء الدوائر و كذا رؤساء المجالس الشعبية البلدية ،مطالبا بمضاعفتها بغية تجسيد مختلف البرامج التنموية والتي تهدف في الأساس إلي تحقيق الحاجيات الأساسية و الضرورية للمواطنين لتحسين ظروفهم المعيشية في جميع المجالات الحيوية، وهذا في إطار تجسيد برنامج فخامة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة .

   كما تم في الأخير دراسة ومناقشة ملف التجارة وتلاوة التوصيات والمصادق عليها، لتختتم الدورة في نفس اليوم.