كلمة الوالي

photwali

إن الــموقـع الالكــترونـي لــولاية عين الدفلى يـعـتبرا فضاء هـاما تـم إنـشاؤه بغرض تـقـريب الـمـواطن مـن الإدارة...  

   

نشاطات الوالي

activالــخــرجات الــميدانية لمعاينة المشاريع التنموية،الاجتماعات التـنسـيـقية، وإحــياء مـخـتلف التظاهـرات الـدينـية و الـوطنية... إقرأالمزيد

   

الزيارات الرسمية

cons m1inistres

مـــلـف خـــاص بـــالـزيــارات الــتي قـــامـت بـها مـخــتـلف الـشـخـصـيات الـرسـمـية إلـى ولاية عين الدفلى... إقرأ المزيد

   

المجلس الشعبي الولائي

apw

تــعرف على الـمجلس الــشعبي الـولائي لولاية عـين الـدفلى مع تـغطية أشـغال الـدورات الــعـادية والإسـتثنائـية ...إقرأ المزيد

   

مجلة الملتقى الدولي للمذهب المالكي

   

تغطية لفعاليات الملتقى الدولي للمذهب المالكي  

mal14

   

معرض الصور  

1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12

   

أجندة الفعاليات  

الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
31
   

المجلة الولائية  

brochure

الـــمجلة الــدورية الــخاصــة بالمــجلس الـشعبي الـــولائي لــولاية عيــن الـدفلى... إقرأ المزيد.

   

مكتبة الفيديو  

videos

   

إذاعة عين الدفلى  

   

إستشــارتك تطبيق إلكتروني يهدف إلى إشراك المواطن في تسيير الشأن المحلي

في إطار الإستراتيجية الرامية إلى عصرنة الخدمة العمومية وتجسيد مبادئ الديمقراطية التشاركية، قامت وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية بإطلاق التطبيق الإلكتروني "إستشارتك" الموضوع تحت تصرف المواطنين والهادف إلى تمكينهم من المشاركة في تسيير الشؤون المحلية، وذلك عبر إبداء آرائهم بخصوص المشاريع التنموية على مستوى بلدياتهم، بغاية إضفاء أكثر شفافية وفعالية على القرارات المتخذة محليا.

وذلك عن طريق الولوج إلى الموقع الرسمي للوزارة:http://prestations.interieur.gov.dz/Isticharatic وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية www.interieur.gov.dz

   

  الدورة الخريفية العادية لعام 2016

دراسة ومناقشة ملفا الفلاحة والميزانية الأولية لعام 2017 

اختارت الدورة الخريفية العادية للمجلس الشعبي الولائي التي انطلقت أشغالها يوم 01 ديسمبر 2016 بمقر المجلس الشعبي الولائي ، ملفي  الفلاحة والميزانية الأولية لعام 2017 ، وذلك تماشيا مع مجريات ومتطلبات المرحلة التي تمر بها البلاد ، في ظل تبني الحكومة الجزائرية استراتيجية ايجاد بدائل عن المحروقات للنهوض بالاقتصاد الجزائري و الخروج من أزمة انخفاض أسعار المحروقات  ، ومن بين هذه البدائل المعول عليها ، النهوض بقطاع الفلاحة خاصة وأن الجزائر تتوفر على مساحات فلاحية شاسعة على مستوى كافة ولايات الوطن من بينها ولاية عين الدفلى .  

 وعكفت الأشغال على معرفة واقع القطاع في الولاية باعتبارها ولاية فلاحية بامتياز من خلال التركيز على احصاء المشاكل التي تعيق تطور هذا القطاع وإيجاد الحلول المناسبة لها ، كما درس وناقش وصادق أعضاء المجلس الشعبي الولائي على الميزانية الأولية للولاية لسنة 2017 ، لتعرض في الأخير إبلاغات عن الدخول الاجتماعي والبناءات الجاهزة بالولاية لمعرفة وضعيتها بعد صدور التعليمة الحكومية الآمرة بإزالتها نهائيا .  

  وبعد افتتاح أشغال الدورة الخريفية العادية من قبل رئيس المجلس الشعبي الولائي السيد محمد ناجم الذي رحب في كلمته بالسيد الوالي المحترم والسلطات الأمنية والمدراء التنفيذين ورؤساء الدوائر ورؤساء البلديات والأسرة الإعلامية والضيوف الكرام ، عرض مدير الإدارة المحلية مشروع الميزانية الأولية لعام 2017 ، ليتم المصادقة عليها من قبل الأعضاء بعد تلاوة تقرير لجنة  المالية والاقتصاد من طرف مقرر اللجنة .

  وتواصلت أشغال الدورة بتقديم إبلاغات عن الدخول الاجتماعي ، المدرسي والجامعي والمهني لعام 2016-2017 ، من قبل كل من على التوالي مدير الجامعة البروفيسور محمد بزينة ، وممثلي كل من مدير التربية والتكوين المهني ، ليختم اليوم الأول من الأشغال .

  استأنفت الدورة أشغالها يوم 04 ديسمبر 2016 لدراسة ، لمناقشة ملف الفلاحة باعتباره القاعدة الأساسية للتنمية المحلية ، و كانت البداية مع مدير الفلاحة الذي قرأ على الحضور تقرير مديريته حول واقع قطاع الفلاحة بولاية عين الدفلى و  ذلك بالشرح و التفصيل الدقيق ، حيث تحدث عن المؤهلات الفلاحية التي تتوفر عليها  ولايتنا  من مساحة فلاحية تقدر بـ 52 من المساحة الإجمالية للولاية أما المساحة المسقية فتقدر بـ 56 ألف هكتار ، ارتفاع حجم الانتاج النباتي الذي يقدر بـ 18.600 مليون اي ما يقارب 84 %بالإضافة الى ان ولاية عين الدفلى مشهورة بزراعة البطاطا و هي بذلك تحتل المرتبة الثانية وطنيا بعد الوادي التي تستورد بذور البطاطا من  ولايتنا  ، كما  أصبحت عين الدفلى تنتج حوالي 18 صنف من أصناف البطاطا ،

  و شدد مدير المصالح الفلاحية في الأخير ، على ضرورة الاهتمام بالصناعة التحويلية وفتح فرص الاستثمار فيها للنهوض بالقطاع ، بعدها تقدم مقرر لجنة الفلاحة بالمجلس الولائي لعرض تقرير اللجنة و الذي تطرق الى عديد المشاكل التي يعاني منها الفلاحين بالولاية و التي اصبحت تعيق مهامهم منها نقص غرف التبريد و التخزين بالولاية و قلة بودرة الحليب  مما خلق أزمة حليب خانقة مؤخرا وكذا استيراد نوع من أنواع البطاطا بسبب نقصها بالولاية ، بالإضافة الى مشاكل أخرى أصبحت تعاني منها تعاونية الحبوب و البقول الجافة  بالخميس و التي تتطلب إيجاد الحلول .

  وقد كان النقاش حول ملف الفلاحة حافلا بالأسئلة من قبل اعضاء المجلس نظرا لأهميته ، قبل كلمة   والي ولاية عين الدفلى السيد عزيز بن يوسف الذي اعتبر فيها أن الفلاحة هو الملف الأول في الولاية كونه يمثل نقطة قوة بالنسبة لها رغم الصعوبات التي يواجهها ، كما وجه السيد الوالي ، رسالة تقدير و احترام لكل الفلاحين على المجهودات التي يبذلونها رغم النقائص و أنه من الضروري أن نوجه لهم رسالة تفاؤل حتى نشجعهم في عملهم يقول السيد الوالي ، كما اقترح تنظيم يوم دراسي  حول القطاع  في الثلاثي الأول من السنة القادمة بمقر المجلس الشعبي الولائي لإعطائه  حقه الكامل  .

   بدوره رحب رئيس المجلس الشعبي الولائي السيد محمد ناجم بهذا الاقتراح و وافق عليه  و كذا الاعضاء ، وفي نهاية اشغال الدورة العادية الخريفية ، عرضت لجنة الفلاحة مجموعة من التوصيات التي خرجت بها بعد الدراسة و المناقشة ، لتختتم الدورة بكلمة من طرف رئيس المجلس الشعبي الولائي   شكر من خلالها  الجميع على حضورهم وعلى نقاشهم الثري لهاته الملفات التي درست وهذا إن دل على شيء إنما يدل على روح المسؤولية التي يتحلون بها وكذا و الحرص الشديد منهم لتطوير هذه الولاية متمنيا النجاح للجميع في عملهم .

   

المتصلون حاليا  

222 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

   

عدد الزوار  

4488095
اليوم
أمس
هذا الاسبوع
الاسبوع الماضى
هذا الشهر
الشهر الماضي
كل الأيام
5502
10839
91691
4314988
234086
337452
4488095

2019-10-18 14:18
   

الأحوال الجوية للولاية  

   
© lewali@wilaya-aindefla.dz: ولاية عين الدفلى - الرقم الأخضر 00 11 ولاية (44) - الهاتف : 80 66 50 027 - البريد الإلكتروني